المركز الثقافى الروسى يحتفل ب”يوم الدبلوماسية”

المركز الثقافى الروسى يحتفل ب”يوم الدبلوماسية”

احتفل المركز الثقافى الروسى بالقاهرة، برئاسة اليكسى تيفانيان ب”يوم الدبلوماسى الروسى”، بحضور وفد من السفارة الروسية بالقاهرة يتقدمهم يورى ماتفييف الوزير المفوض بالسفارة، ووفد من الجمعية المصرية لخريجى الروسية والسوفيتية وطلاب اللغة الروسية.

تم وضع الزهور أمام تمثال يفجينى بريماكوف رئيس وزراء روسيا ووزير خارجيتها السابق بصفته أحد رواد الخارجية الروسية والسوفيتية على مدار عقود طويلة، وصاحب التاريخ الطويل.

وفى كلمته، أعرب تيفانيان عن شخصية بريماكوف متعددة المواهب ودوره البارز مع زعماء الدول العربية ومساهماته الكبيرة فى تطوير العلاقات الروسية – العربية.

وأشار، أن بريماكوف تحدث كثيرا عن دور مصر المحورى بصفتها فى قلب منطقة الشرق الأوسط، وأكد تيفانيان على أهمية الاحتفال باليوم الدبلوماسى الروسى أمام تمثال بريماكوف بالمركز الثقافى الروسى بصفته أحد الرموز الهامة فى الدبلوماسية الروسية، والذى عمل وعاش طويلا فى القاهرة.

وكان التمثال قد أقيم عام 2018 بمناسبة مرور 75 عام على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين مصر وروسيا وجاء ذلك بمبادرة من مؤسسة روسترودنتشستفو، وهو تمثال نصفى من البرونز من صنع الفنان المصرى محمد ثابت، وكان التمثال هو الأول لبريماكوف فى الشرق الأوسط.

ومن جانبه، أشار الوزير المفوض لسفارة روسيا ماتفييف إلى أهمية الاحتفال باليوم الدبلوماسى، حيث تتاح الفرصة لتقديم الشكر على جهود الخارجية الروسية والعاملين بها على الجهود الكبيرة التى تبذل فى مد جسور التواصل بين روسيا والعالم وخاصة المنطقة العربية ويتم دائما الاحتفال فى شهر فبراير.

ضمت الاحتفالية، معرضا للصور الارشيفية عن حياة يفجيني بريماكوف، والتى تضم أغلبها لقاءاته مع زعماء العالم والعرب ورحلاته المكوكية فى المنطقة العربية.